محمود سمير و الحب الدأفئ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

محمود سمير و الحب الدأفئ

منتدى محمود سمير العبقرى
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أحدث الصورأحدث الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  https://modysamir.ahlamontada.com/users/78/23/24/avatars/gallery/https://modysamir.ahlamontada.com/users/78/23/24/avatars/gallery/  

 

 قصص واقعية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar


عدد الرسائل : 556
العمر : 35
الموقع : https://modysamir.ahlamontada.com
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

قصص واقعية Empty
مُساهمةموضوع: قصص واقعية   قصص واقعية Icon_minitimeالأحد أغسطس 26, 2007 8:49 pm

قصص واقعية


قصص واقعية W6w_w6w_20050424142830072bc6ce
[color=yellow]السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


[color:c24a=#9932cc:c24a]يقول عالم احــــياء امريكي
أن هناك طبيب شاهد في طريقه كلب مصاب بكسر إحدى قوائمه فحمله إلى عيادته البيطريه وقام بمعالجته وبعد أن تماثل للشفاء أطلق الطبيب هذا الكلب سراحه وبعد فترة من الزمن سمع الطبيب نباح الكلب عند باب عيادته فلما فتح الباب وجد الكلب الذي عالجه ومـــــعه كلب آخر مصاب
فياسبحان الله من الذي الهمه وعلمه هذا إنه الله
ويقول عالم آخر
أن هناك قط وكان صاحب البيت يقدم له طعام كل يوم
ولكن هذا القط لم يكتفي بالطعام الذي يقدمه له صاحب البيت فأخذ يسرق من البيت طعام فأخذ صاحب البيت يراقب القط فتبين أنه كان يقدم الطعام الذي يسرقه لقط آخر أعمى
لا إله إلا الله
كيف كان هذا القط يتكفل بإطعام قط كفيف ولكن قدرة الله عزوجل
فأسمع قول الله تعالى
وما من دابة في الأرض ولافي السماء إلا على الله رزقها سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته
وهذا موقف حدث بالعراق
يحكيه شاب عراقي قائلا عندنا شيء اسمه حية البيت (الحية = افعى ) وحية البيت اي التي تعيش في البيت لاتؤذي في احد البيوت الريفية كان لافعى صغار تحت كوم من التبن وعندما ارادت المرأة العجوز صاحبة البيت رفع التبن وجدت صغار الافعى فما كان منها الا ان حملت الصغار الى مكان قريب امين وعندما عادت الافعى ولم تجد صغارها جن جنونها واتجهت صوب اناء كبير فيه الحليب وقامت بفرز سمها من انيابها في الاناء وبعد ان بحثت ووجدت صغارها في مكان قريب عادت ورمت نفسها في الحليب ثم خرجت منه واتجهت الى رماد التنور واخذت تتقلب به ليلتصق الرماد بجسمها ثم عادت ودخلت في اناء الحليب لكي تعيبه ولايستخدمه اهل البيت وقد كانت المرأة العجوز تراقب هذا المنظر العجيب من بعيد.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://modysamir.ahlamontada.com
 
قصص واقعية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمود سمير و الحب الدأفئ :: المنتديات الادبية :: القصص والرويات-
انتقل الى: